بحثًا عن الدفائن واللقى الأثرية.. الفصائل الموالية لتركيا تواصل عمليات الحفر والتنقيب على الآثار في رأس العين بالحسكة

 

محافظة الحسكة: لا تزال الفصائل الموالية لتركيا تواصل أعمال الحفر في تل الجحاش بريف رأس العين (سري كانييه)، بحثًا عن الدفائن واللقى الأثرية.
مصادر المرصد السوري أكدت بأن عناصر فرقة الحمزة نبشوا المقابر، بعد أن توسعوا في عمليات الحفر المتواصل منذ ما يقارب الشهر، حيث يستهدف هؤلاء العناصر مقابر “الإيزيديين”، لأنهم يدفنون مع المتوفى مقتنياته الثمينة من ذهب وفضة، وأشياء نفيسة.
وتعمل الفصائل الموالية لتركيا وعلى رأسها فرقة الحمزة والسلطان مراد على البحث عن المواقع الأثرية وحفرها، منها تل حلف  الأثري، وأحياء ضمن مدينة رأس العين (سري كانييه) القديمة منها العبرة والخرابا.
وأضافت مصادرنا بأن الفصائل تبحث عن الآثار، بحجة البحث عن خنادق “قسد” القديمة ضمن المدينة.
مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أفادت، في مطلع ديسمبر/كانون الأول الفائت، بأن القوات التركية تواصل عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار في تل حلف ضمن مناطق عملية “نبع السلام” في ريف الحسكة، حيث استخرجت لقى أثرية وفخاريات من الموقع الذي تتمركز فيه القوات التركية أعلى التل الأثري.
ويقع تل حلف في المنطقة شمال شرق سورية، وعلى بعد 3 كيلومتر جنوب غربي منطقة رأس العين، وتعود آثار الموقع للألفيه السادسة قبل الميلاد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد