بحثًا عن مطلوبين.. حواجز النظام على مداخل مدينة درعا تشدد من إجراءاتها

محافظة درعا: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن حواجز النظام الأمنية، المتمركزة على مداخل مدينة درعا في الجنوب السوري، تجري عمليات تفتيش دقيق على السيارات الداخلة إلى المدينة إضافة إلى التدقيق على البطاقات الشخصية للأهالي، بحثًا عن مطلوبين، وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن حاجز شعبة “المخابرات العسكرية” الرئيسي لمدينة درعا البلد من الجهة الغربية، يقوم بإجراء “فيش” أمني للتحقق من هوية جميع الداخلين إلى المدينة إذا ما كانوا مطلوبين للأجهزة الأمنية أم لا.

وفي الـ 27 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن قوات النظام داهمت مخيمات البدو شرق مدينة جاسم على طريق جاسم – الفقيع في منطقة السريا بريف درعا.
واعتقلت مواطنًا قبل أن تفرج عنه بعد ساعات، حيث تدخل وجهاء مدينة جاسم للإفراج عنه، وطالب أحد العسكريين برحيل عائلات البدو من المنطقة، في حال رفضوا تسليم شبان المخيمات، كما تواسط وجهاء مدينة جاسم، ورفضوا ترحيلهم إلى منطقة أخرى.
وأجرت قوات النظام حملة تفتيش في المخيمات، مدعومة بـ 4 عربات مصفحة وسيارات أخرى تقل عناصر من قوات النظام.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في الـ 26 من نوفمبر/تشرين الثاني، بأن قوات النظام داهمت، خيام واقعة على أطراف بلدة الغارية الغربية ضمن ريف درعا الشرقي، واعتقلت أشخاص يقطنون في تلك الخيام من البدو، وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة، دون معلومات عن أسباب الاعتقال حتى اللحظة.
وكان المرصد السوري أشار قبل أيام، إلى أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، داهمت خيام قرب بلدة خربة غزالة في محيط الطريق الواصل إلى مدينة داعل في الريف الأوسط من محافظة درعا صباح السبت الـ 20 من الشهر الجاري، حيث عمدت إلى قتل شاب أثناء المداهمة واعتقال شقيقه وشخص آخر، دون معرفة الأسباب، ويقطن في تلك الخيام نازحون من عشائر ريف السويداء.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد