بحجة الاختلاط ومخالفة الشريعة.. عنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” يفرقان تجمعا للأهالي في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: تجول عنصرين من تنظيم “الدولة الإسلامية” في شارع العشرين بمدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، وأطلقوا النار في الهواء، لتفريق تجمع أهالي من رجال ونساء أمام أحد المنازل، بعد أن بلغوهم بأن الاختلاط ممنوع في الإسلام.
ويأتي ذلك، في ظل نشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “قسد”.
وكان المرصد السوري قد رصد، إعدام مسلحين يعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” لمواطن من أهالي بلدة الزر شرقي دير الزور.
ووفقا للمصادر فإن المواطن مدني متهم بقيامه بأعمال السطو و”التشليح”، حيث وجدت جثته وعليها آثار طلقات نارية، بينما كان مقيد اليدين.
وفي 18 أيار، استهدف مسلحون مجهولون بقذائف “الآربيجي” والرشاشات، نقطة عسكرية لـ”قسد” في محطة مياه بلدة الزر بريف دير الزور الشرقي، ورجحت مصادر المرصد السوري أن المهاجمين هم خلايا يتبعون لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في حين دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين الطرفين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد