المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

بحجة حماية ممتلكاتهم.. لواء “صقور الكرد” الموالي لتركيا يفرض إتاوة على العائلات الكردية في عفرين

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الفصائل الموالية لتركيا فرضت إتاوة على المواطنين الكرد في ناحية جنديرس، بذريعة حماية ممتلكاتهم، حيث فرض عناصر فصيل “فرقة الحمزات” مبلغا وقدره 4500 ليرة سورية، لكل عائلة كردية في قرية “كفردليه فوقاني” بحجة حماية ممتلكات أهالي القرية، في حين تم تكليف مخاتير عدة قرى بجمع تلك الإتاوة لصالح لواء “صقور الكورد” المنضوي في صفوف “فرقة الحمزة”.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 30 مارس/آذار، اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين عناصر “أحرار الشرقية” من جهة، ورُعاة من جهة أخرى، في قرية قاسم في ناحية راجو، نتيجة عدم دفع مستحقات مالية ترتبت على عناصر الفصائل.
على صعيد متصل، طردت “أحرار الشرقية” عددا من عوائل القرية، وصادرت قطعان الأغنام العائدة لهم.
على صعيد منفصل، اعتقل عناصر “الجبهة الشامية” مواطنا كرديا من قريته ميركان التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين الشمالي، حيث عمد عناصر الفصائل إلى ضربه وتعذيبه بشكل وحشي، ومن ثم ربطه وسحله خلف سيارة عسكرية، أمام أنظار الأهالي داخل القرية، لبث الخوف والرعب في نفوس الأهالي.
وادعى مسلحوا الفصيل بأن المواطن كان يعمل لدى الإدارة الذاتية في عفرين سابقا، وهو ما نفاه جيرانه وأهالي القرية جملة وتفصيلا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول