بحجة طرد الجن.. فتاة تشترك بقتل والدتها مع ابنة خالتها في ريف دمشق

عثر أهالي على جثة سيدة بالعقد السادس من العمر مقتولة ضمن أحد المنازل في ناحية كفر بطنا بريف دمشق.
وحسب المعلومات فإن السيدة قتلت على يد ابنتها وابنة شقيقها، حيث اعترفتا بقيامهما بطعن السيدة عدة طعنات بالسكاكين وقتلها بحجة طرد الجن من جسدها.
وبذلك يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 95 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 100 شخص، هم 18 طفل، و16 مواطنة، و 66 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 27 في السويداء (3 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و21 رجل)
-19 في ريف دمشق (6 أطفال و4 سيدات و9 رجال أحدهما مسن)
– 11 في حمص (طفلتان ومواطنتان و7 رجال)
– 10 في حماة (رضيع و3 مواطنات و6 رجال)
– 9 في درعا (4 أطفال و5 رجال)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 4 في العاصمة دمشق (مواطنة و3 رجال)
– 4 في طرطوس ( 2 سيدات و2 رجال)
– 4 في دير الزور (4 رجال)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– 2 في اللاذقية (مواطنة ورجل).
– طفل في القنيطرة