المرصد السوري لحقوق الانسان

بحجة عدم تنسيق عملية التهريب معهم.. مجموعة “عكيد الأسايش” تقتل أحد المهربين في عين عيسى

قتل مواطن يعمل في تهريب النفط على يد عناصر “قوى الأمن الداخلي” في عين عيسى شمال الرقة، ووفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن قيادي في الأسايش يلقب بـ”عكيد” أمر مجموعته بتعذيب المهرب، لأنه لم ينسق مع مجموعته التي تحمي المهربين، ليفارق الحياة على إثرها، وأكدت مصادر المرصد السوري بأن الحادثة هذه ليست الأولى من نوعها، وجرى قتل عدة مهربين بوقت سابق للأسباب ذاتها.

وتمتهن عدة مجموعات من بينها “عكيد الأسايش” تأمين خطوط التهريب إلى مناطق الفصائل الموالية لتركيا وتأخذ نسبة من عائدات المواد المهربة، وتصادر الشاحنات التي تقصد خطوط التهريب بدون تنسيق معها، وتعتقل السائقين، كما تمارس تلك الجماعات أعمالا سيئة أخرى في ذات الشق، منها حرق سيارات ومصادرة حمولات معدة للتهريب وغيرها.

وصادرت الشرطة العسكرية التابعة لـ”قسد” قطيعا كبيرا من الأغنام، يقدر بنحو 550 رأس، في 11 تموز/يوليو، بتهمة محاولة تهريبها إلى مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا، وكان يسرح القطيع رعاة في مناطق تقع شرق طريق “m4″، وتعود ملكية القطيع إلى شيخ عشيرة جيس في عين عيسى.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول