بحجة مكوثهم بمناطق قوات سوريا الديمقراطية.. ميليشيات موالية لإيران تطرد عائلات من مدينة البوكمال الحدودية مع العراق

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن ميليشيات موالية لإيران، ممن تسيطر على مدينة البوكمال الحدودية مع العراق بريف دير الزور الشرقي، عمدت إلى طرد بعض العائلات من منازلهم، بحجة أنهم كانوا مقيمين ضمن سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، ممن نزحوا قبل سنوات إلى مناطق سيطرة قسد أثناء معارك طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من البوكمال وعادوا إلى مدينتهم منذ نحو شهرين
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن الميليشيات الموالية لإيران، سبق وأن طردت عوائل من مدينة البوكمال وريفها بحجة مكوث العوائل ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، على خلفية سيطرة التنظيم على المنطقة بالإضافة إلى المعارك التي شهدتها مدينة البوكمال وريفها بين التنظيم والميليشيات الإيرانية والنظام.
وسبق أن قامت ميليشيات إيران باعتقال مدرسين من البوكمال بتهمة التواصل مع أقارب لهم في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وفي مارس/آذار المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن ميليشيات إيران المتواجدة في مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، بريف دير الزور الشرقي، عمدت إلى إغلاق مدرستي “الزهراء والمثقفين” في المدينة، بالإضافة إلى اعتقال 6 مدرسين بتهمة التواصل مع أقاربهم المتواجدين ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وإعطائهم معلومات عن أماكن انتشار القوات الإيرانية في مدينة البوكمال.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد