بحمولات ضخمة.. ناقلتي نفط إيراني تصلان إلى ميناء بانياس تزامناً مع استمرار أزمة المحروقات في مناطق سيطرة النظام

طرطوس: وصلت ناقلتين من النفط الإيراني أحداهما بحمل 2000 طن من الغاز المنزلي، والأخرى بحمل 8000 طن من المازوت، إلى ميناء بانياس في طريقها الى “مصفاة بانياس” تمهيداً لتكريره، وسوف يتم تفريغ الحمولة خلال 3، فيما لا تزال هناك المزيد من ناقلات النفط الإيراني تنتظر في قناة السويس.
يشار بأن أزمة المحروقات والغاز المنزلي في مناطق النظام، لا تزال مستمرة في جميع المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام بينما تتوفر المواد في السوق السوداء بأسعار مرتفعة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 10 كانون الثاني الجاري، أن ناقلة نفط أفرغت حمولتها في ميناء بانياس، تمهيدا لتكريره في مصفاة بانياس، وتقدر الحمولة بـ مليون برميل من النفط الخام الإيراني، كما وصلت ناقلتي غاز متتاليتين لميناء بانياس تصل حمولتها نحو 5 آلاف طن من الغاز المنزلي.
وبلغ سعر ليتر المازوت في العاصمة دمشق وحلب بـ9 آلاف ليرة سورية، أي أن العائلة تحتاج 5 ليترات للتدفئة يوميا بقيمة 45 ألف ليرة سورية، بينما يباع ليتر المازوت في المناطق القريبة من لبنان كحمص وطرطوس بسعر أقل، ويتراوح سعر ليتر البنزين ما بين 14 -21 ألف ليرة سورية، حيث يختلف سعره من مدينة إلى أخرى، والغاز المنزلي بأكثر من 175 ألف ليرة سورية.