بدء محاكمة لاجئ سوري فلسطيني في مدينة أوغسبورغ الألمانية

بدأت في مدينة أوغسبورغ الألمانية محاكمة لاجئ سوري فلسطيني عمره 26 عاما بعد أن وجه له الادعاء العام ستة تهم بمحاولة القتل. 
في عام 2017 حاول حيدر أ, قطع رأس أحد نزلاء كامب اللاجئين الذي كان يقيم فيه في قرية هورلاخ جنوب اوغسبورغ. حيدر تسبب للضحية بجروح عميقة في الرقبة الا ان الأطباء تمكنوا من إنقاذه لاحقا. أمام المحكمة قال حيدر أنه أراد معاقبة الرجل لانه أساء للإسلام. حوكم حيدر و صدر بحقه حكم بالسجن ل 13 عاما الا أنه حاول أثناء جلسة الحكم سحب مسدس أحد الشرطة بنية قتل المدعي العام و القضاة. الا ان رجال الشرطة تمكنوا من تثبيته ليقرر الادعاء العام بعدها محاكمته بتهم جديدة.
في بداية جلسة المحاكمة الجديدة قام حيدر بالبصق على الصحفيين الذين حاولوا تصويره كما رفض الوقوف لدى دخول القضاة و استمر بالبصق مما دفع القاضي لإلزامه بلبس كيس برأسه طوال جلسة المحاكمة. 
اعترف حيدر بأنه أراد قتل المدعي العام و القضاة لأنه شعر بتعرضه للظلم من قبل الشرطة الألمانية و النظام القضائي الألماني و عند سؤاله اذا ما كان إسلاميا متشددا قال بانه يفتخر بكونه مسلما و انه لا يتسامح مع من يهين دينه. 
أثناء تحقيق الشرطة معه اعترف حيدر انه كفلسطيني يعتبر نفسه متعاطفا مع حركة حماس كما أنه قال أنه مقاتلي تنظيم داعش قدموا له الحماية عندما كان في سوريا. 
قال أحد الشرطة الذين يحرسون حيدر في السجن أن حيدر يحمل حقدا كبيرا على الدولة الألمانية, في حين قال حيدر أنه يكره الشرطة و الدولة الألمانية و ليس الشعب.

المصدر: Independent News Team

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.