بدء معركة “والفجر وليال عشر” في ريف درعا

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: أعلنت كل من جبهة ثوار سوريا وعدة فصائل إسلامية ومقاتلة عن بدء “معركة والفجر وليال عشر”، والتي تهدف إلى:: “تحرير تل الحارة الإستراتيجي، وتحرير مدينة الحارة، وتضييق الخناق على قوات الاسد المتمركزة في مدينة الصنمين، والثكنات المحيطة بها”” حيث تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين، ما أدى لاستشهاد مقاتل من الكتائب الاسلامية، كما قصفت قوات النظام مناطق في درعا البلد بمدينة درعا ومناطق  بلدتي طفس واليادودة دون انباء عن خسائر بشرية،  بالتزامن مع قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة اليادودة، ما أدى لسقوط جرحى، بينما تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام من جهة، ومقاتلي الكتائب الاسلامية والكتائب المقاتلة من جهة أخرى، على اطراف بلدة عتمان،  ترافق مع قصف قوات النظام مناطق في البلدة، وفتحها نيران رشاشاتها الثقيلة على المناطق ذاتها.