بدعم أمريكي.. قوات سوريا الديمقراطية تتمكن من عزل الرقة

حققت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، الأحد، تقدماً كبيراً في مدينة الطبقة ونجحت في عزل الرقة شمالي شرقي سوريا، والتي يسيطر عليها تنظيم “داعش” منذ العام 2014.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، لوكالة “رويترز”، أن قوات “سوريا الديمقراطية” سيطرت على الطبقة بشكل شبه كامل، بما في ذلك الضفة الجنوبية لبحيرة “الأسد”، والقطاع الجنوبي من سد الفرات والمنشآت الخاصة بعملياته ومحطة للطاقة الكهرومائية.

وأوضح أن الطبقة باتت معزولة عن الرقة، بعد أن ساعدت الولايات المتحدة تلك القوات في تنفيذ إنزال جوي على الضفة الجنوبية لنهر الفرات؛ ما سمح لها بقطع الطريق والسيطرة على المناطق المحيطة بالبلدة، بما في ذلك قاعدة جوية مهمة.

وتقع مدينة الطبقة على الضفاف الجنوبية لـنهر الفرات، على بعد نحو 50 كيلومتراً غرب مدينة الرقة معقل “داعش” في سوريا.

وبدأت معركة الطبقة في 22 مارس/آذار بإنزال بري لقوات أمريكية، يرافقها عناصر من قوات سوريا الديمقراطية.

وتدور منذ ذلك الحين معارك في محيط المدينة، كما تمكنت “سوريا الديمقراطية” من السيطرة على مطار الطبقة العسكري جنوباً، قبل أن تطوق المدينة بشكل كامل في السابع من الشهر الجاري.

يذكر أن “سوريا الديمقراطية” تتكون من مقاتلين عرب وأكراد من وحدات حماية الشعب الكردية، “الفرع السوري” لحزب العمال الكردستاني الانفصالي.

المصدر: الخليج اونلاين