بدعم من “التحالف الدولي”..  وحدات مكافحة الإرهاب تقتل عنصر وتعتقل آخرين أحدهما أمير بـ”التنظيم” في ريف الحسكة

1٬618

محافظة الحسكة: اعتقلت وحدات مكافحة الإرهاب، التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، وبدعم جوي من طيران ” التحالف الدولي”، في عمليّة أمنيّة، خلية مؤلفة من ثلاثة أشخاص، من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم ” أمير”، في بلدة مركدة بريف الحسكة الجنوبي، يوم السبت 30 أيلول الفائت.

ووفقاً لمصادر أمنية، فإن عناصر وحدات مكافحة الأرهاب حاصروا المنزل الذي يختبئ فيه عناصرالخلية، ودارت اشتباكات بين الطرفين مما أدى إلى اعتقال عنصرين بينما قتل الثالث بعد أن رفض تسليم نفسه.

وجاءت هذه العملية في أقل من 24 ساعة، من عملية أخرى نفذتها “قسد” وبدعم من التحالف غرب الرقة حيث، أشار نشطاء المرصد السوري، في 29 أيلول الفائت، إلى اعتقال قيادي في تنظيم “الدولة الإسلامية”، بعد مقاومته، في عملية أمنية تابعة لقوات مكافحة الإرهاب، وبمشاركة طائرات مروحية تابعة لقوات “التحالف الدولي”، ترافق ذلك تبادل إطلاق النار بين الطرفين، استمر قرابة الساعة، في منطقة التي تبعد نحو 14 كيلومتر غربي الرقة، في مزارع يعرب، بالقرب من المخيمات العشوائية على الطريق الواصل بين مدينتي الطبقة والرقة.

وجاءت العملية، بعد رصد تحركات القيادي في منطقة المخيمات التي تأوي نازحين من تدمر والسخنة وحلب وحماة، حيث يتخفى قادة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بين نازحي تلك المخيمات.

كما سمع دوي انفجارات في المنطقة، وسط تحليق لطائرات مروحية بشكل مكثف في أجواء مدينتي الطبقة والرقة والطريق الواصل بينهما، تزامنا مع عملية الإنزال.