المرصد السوري لحقوق الانسان

بدعم من “الحكومة التركية”.. المجلس المحلي في رأس العين “سري كانييه” يفتتح معبر تجاري مع الجانب التركي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المجلس المحلي في مدينة رأس العين “سري كانييه” بريف الحسكة افتتح معبر جديد مع الجانب التركي، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الأراضي الذي جرى افتتاح المعبر منها تعود ملكيتها إلى سكان البلدة الأصليين الذين نزحوا بفعل عملية “نبع السلام” وغالبية تلك الأراضي تعود إلى شخص “أرمني” حيث سيكون هذه المعبر لنقل البضائع من وإلى مناطق “نبع السلام”.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام القوات التركية والفصائل الموالية لها ضمن منطقة “نبع السلام” شمال شرق سوريا، بجرف “تلة صهلان” الأثرية، الواقعة في ريف مدينة “تل أبيض” الغربي شمالي الرقة، وذلك بهدف إنشاء قاعدة عسكرية ونهب محتوياتها.

وكان المرصد السوري قد نشر في 29 آب/أغسطس، المنصرم، أن الفصائل الموالية لتركيا تسرق أعمدة وأبراج الكهرباء المعدنية، ضمن مناطق “نبع السلام” التي تسيطر عليها في ريف رأس العين.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن عناصر فصائل أحرار الشرقية والسلطان مراد، فككت الأبراج وأعمدة الشبكة الكهربائية في قرى مطلة ولزقة وبيت جمالو وبيت تكنو وتل صخر في ريف رأس العين، ونقلتها إلى أماكن مكشوفة بالقرب من مستودعات المسروقات التابعة لها، تمهيدا لبيعها خردة في تركيا.

وتواصل الفصائل الموالية لتركيا سرقتها لأملاك المواطنين في مناطق “نبع السلام”، وسط صمت القوات التركية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول