المرصد السوري لحقوق الانسان

بذريعة أن جذورهم من المنطقة .. الحكومة التركية ستبقي على مجموعات من “مرتزقة الفصائل” في إقليم “ناغورني قره باغ”

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الحكومة التركية ستبقي على دفعات من المقاتلين السوريين في إقليم “ناغورني قره باغ”، على الرغم من انتهاء العمليات العسكرية والتوصل إلى اتفاق بين أذربيجان وأرمينيا بوساطة روسية، إلا أن تركيا تتذرع بأن هؤلاء المقاتلين تنحدر جذورهم من تلك المنطقة أي من القوقاز ومناطق أخرى، وقالت مصادر المرصد السوري بأن المقاتلين من التركمان الموالين لأنقرة، على صعيد متصل، رصد المرصد السوري وصول دفعة جديدة من جثث “مرتزقة الفصائل” الموالية لأنقرة إلى الأراضي السورية، ممن قتلوا بوقت سابق خلال العمليات العسكرية في إقليم “ناغورني قره باغ”، تضم نحو 30 مقاتل قضى نحبه هناك.

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري فإن حصيلة قتلى الفصائل منذ زجهم في الصفوف الأولى للمعارك من قبل الحكومة التركية، أي منذ نهاية شهر أيلول الفائت، بلغت 293 قتيلاً، بينهم 225 قتيل جرى جلب جثثهم إلى سورية فيما لا تزال جثث البقية في أذربيجان.

يذكر أن تعداد المقاتلين السوريين الذين جرى نقلهم إلى أذربيجان، بلغ 2580 “مرتزق”، عاد منهم 342 مقاتل بعد أن تنازلوا عن كل شيء بما في ذلك مستحقاتهم المادية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول