براميل متفجرة تستهدف محور كبانة تزامنا مع نحو 50 ضربة جوية ومئات الضربات البرية على مناطق واسعة ضمن “خفض التصعيد” 

52

ألقت الطائرات المروحية نحو 10 براميل متفجرة استهدفت محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، فيما قصفت الفصائل الإسلامية مواقع قوات النظام في ريف اللاذقية رداً على القصف المكثف الذي تعرضت له مناطق في ريف إدلب الغربي، والذي أدى الى وقوع ضحايا كما ألحق دمار في البنى التحتية، حيث تضررت مدرسة  ومستوصف في مدينة جسر الشغور.

في الوقت ذاته، نفذت طائرات “الضامن” الروسي نحو 16 غارة استهدفت كل من حرش كفرنبل وكفرسجنة ومحيط ترملا ومعرة حرمة وارينبة بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، ومحور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، فيما نفذت الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري نحو 22 غارة، استهدفت كل من مدينة جسر الشغور ومحيطها والبشيرية والجانودية وعين الباردة والكفير وعين العصافير والشيخ سنديان ومرعند والناجية بريف إدلب الغربي، ومحطة زيزون الحرارية في ريف حماة الشمالي الغربي، ومحور كبانة بريف اللاذقية الشمالي.

وفي سياق ذلك، قصفت قوات النظام البرية بصواريخ شديدة الانفجار بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدفت منطقة “خفض التصعيد” بنحو 400 قذيفة وصاروخ على كل من محور كبابة والطرقات المحيطة بها ومدينة جسر الشغور والناجية ومرعند ومحيط الغسانية، وكفرسجنة وركايا وصهيان وبابولين وأم جلال والرفة والمشيرفة بريف إدلب، وقرة الجرن والسرمانية بريف حماة الشمالي الغربي، فيما نشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه استشهاد 3 مدنيين من عائلة واحدة بينهم مواطنة، بالإضافة لإصابة 4 آخرين من العائلة ذاتها بينهم 3 مواطنات، وذلك جراء ضربات جوية نفذتها طائرات النظام الحربية صباح اليوم على قرية الكفير الواقعة بأطراف مدينة جسر الشغور الجنوبية، في حين أصيب عدة أشخاص بجراح جراء قصف جوي لطيران النظام الحربي على قرية الجانودية بريف جسر الشغور.