برصاص أمن الفرقة الرابعة.. مقتل مواطن قرب الحدود السورية-اللبنانية

محافظة ريف دمشق: قتل مواطن يرجح أنه يعمل بالتهريب، برصاص عناصر قوات أمن الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام والتي تنتشر حواجزها على الطرقات وقرب المناطق الحدودية، إثر وقوعه في كمين في قرية جرد الجبة قرب الحدود السورية-اللبنانية بريف دمشق الشمالي الغربي، كما صادرت قوات أمن الفرقة الرابعة سيارته.
يشار إلى أن قوات أمن الفرقة الرابعة تنتشر على الحدود السورية-اللبنانية، والمناطق الحدودية، وتفرض إتاوات على سيارات التهريب، وتمرر المواد المخدرة من حواجزها.
وأشار مصدر خاص للمرصد السوري بأن الخلافات التي وقعت خلال الأشهر القليلة الماضية بين حواجز الفرقة الرابعة وحواجز الأمن العسكري المتواجدة في النسق الثاني من الحدود السورية اللبنانية دفعت القائمين على حواجز الفرقة الرابعة للتنازل عن الإتاوات المالية لصالح الأمن العسكري، تجنباً لأي اشتباكات بين الطرفين من جهة وباعتبار أن موارده المالية تعتبر ضئيلة نسبياً إذا ما تمت مقارنتها مع عائدات الحواجز المتواجدة على طرقات نقل النفط والمواد التجارية بين المحافظات.
وتحدثت مصادر المرصد السوري بوجود منافسة شرسة بين ضباط وأفراد الفرقة الرابعة للوصول إلى الحواجز المسؤولة عن ضبط الحدود البرية ما بين لبنان وسوريا، والتي تعمل على فرض إتاوات مالية من المهربين مقابل السماح لهم بعبور حواجزهم.