استشهاد طفلة برصاص طائش تزامنا مع اشتباكات بين “قسد” وميليشيا “الدفاع الوطني” غربي دير الزور

271

محافظة دير الزور: استشهدت طفلة 7 سنوات، إثر تعرضها لطلق ناري طائش خلال تواجدها مع أمها في أرض زراعية في حويجة البغيلية غربي دير الزور، ضمن مناطق النظام، تزامنا مع اشتباكات دارت بين “الدفاع الوطني” من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، في ريف دير الزور الغربي، أدت لاستشهاد والدتها أيضا.
وقد هاجم عناصر من “الدفاع الوطني” انطلاقا من نقاط تواجدهم في بلدة البغيلية بريف دير الزور الغربي، 3 مواقع ضمن سيطرة “قسد” في الجنينة والحصان ومحيميدة، واشتبكوا مع “قسد” بالأسلحة الرشاشة والثقيلة، قبل انسحاب المهاجمين باتجاه مناطق سيطرة النظام.
وتشهد المنطقة الفاصلة بين ضفتي نهر الفرات عمليات قنص وتسلل واستهدافات متبادلة بين قوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، تخلف العديد من الضحايا بينهم مدنيين.
ووثق نشطاء المرصد السوري في 20 شباط الماضي استشهاد طفل 11 عاماً من أبناء بلدة الطيبة، بريف مدينة الميادين ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية، إثر تعرضه لعيار ناري من قبل عناصر “قسد” المتواجدين في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي.