برصاص مجهولين..استهداف سيارة تابعة لفرع “الأمن السياسي” غربي درعا

محافظة درعا: استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص المباشر، سيارة من نوع “هايلوكس”، تابعة لفرع “الأمن السياسي”، قرب قرية الشيخ سعد غربي درعا، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وأضرار المادية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس قيام مجهولين بإلقاء قنبلة يدوية على منزل مواطن لا ينتمي لأي جهة عسكرية أو أمنية، في بلدة تسيل غرب درعا، ولم ينجم عن ذلك أي خسائر بشرية.
على صعيد متصل، استهدف مجهولون بالرصاص حاجز عسكري لقوات النظام في حي البحار ومبنى البريد في درعا البلد، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 499 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 464 شخص، هم: 212 من المدنيين بينهم 6 سيدات و 11 طفل، و164 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 43 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 31 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.