برصاص مجهولين..مق-تل أحد عناصر الأمن العسكري بدرعا

محافظة درعا: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شخص يعمل ضمن ميليشيات محلية تابعة للأمن العسكري في حي المنشية بدرعا، إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القتيل عمل سابقاً ضمن صفوف فصائل “الجيش الحر” وبعد التسويات بدأ العمل ضمن ميليشيا محلية يتزعمها قيادي في الأمن العسكري يدعى “مصطفى المسالمة”، وسبق أن قتل شقيقه في الـ23 من أيلول الفائت، جراء اشتباكات مع مسلحين في مدينة جاسم.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 444 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 381 شخصا، هم: 178 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و150 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و31 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و10 عناصر بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.