برغم دفع رشاوى مالية.. “الفرقة الرابعة” تحتجز 30 حصادة زراعية مستوردة عند معبر “التايهة”

379

محافظة حلب: لا يزال عناصر “الفرقة الرابعة” التابعة للنظام يحتجزون حصادات زراعية، عند معبر التايهة الفاصل بين مناطق النظام السوري و”قسد” في ريف منبج شرق محافظة حلب، منذ شهر، رغم استيفائها الشروط القانونية.

ووفقا للمصادر، فإن الفرقة الرابعة أوقفت 30 حصادة مستوردة نوع ” جوندير”، لتجار من مدينة عين العرب “كوباني” ضمن مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”، حيث قاموا باستيرادها ودفع رسوم جمركية وفق القوانين السورية، لاستخدامها في موسم الحصاد.

وأكدت مصادر المرصد السوري، أن الفرقة الرابعة تحتج بأنها لم يحصل على موافقة عبور يتم إرسالها بالفاكس من العاصمة دمشق.

وذكر أحد التجار للمرصد السوري أنه في حال لم تعمل الحصادات خلال موسم الحالي سيترتب على أصحابها خسائر كبيرة لانتظار موسم العام القادم دون عمل، موضحا أن عمل الحصادات شهر واحد فقط خلال العام.

وبين أنه دفع 60 مليون ليرة سورية، لعناصر وضباط الحاجز كرشوة، دون أن يسمح للحصادات بالعبور، في حين أن موسم الحصاد بدأ بالفعل.

وتسيطر “الفرقة الرابعة” سيئة الصيت على المعبر الحدودي، وتفرض إتاوات مالية على البضائع التجارية وعلى مدنيين الراغبين بالتوجه إلى العاصمة دمشق لتلقي العلاج وأسباب أخرى، حيث يعتبر من المعابر المهمة لتنقل للمدنيين، وترتبط مناطق قوات النظام مع مناطق سيطرة “قسد” في شمال شرق سوريا، بعدد من المعابر مثل معبر التايهة في منبج، ومعبر الطبقة في الرقة.