برفقة قائد “جيش سوريا الحرة”.. فريق طبي يقدم خدمات طبية للقاطنين خارج مخيم الركبان

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عيادة طبية متنقلة برفقة قائد “جيش سوريا الحرة” محمد فريد القاسم”، خرجت أمس لتقديم بعض الخدمات الطبية للأهالي المهجرين القاطنين على مسافة بعيدة من مخيم الركبان “المنسي” ضمن منطقة الـ 55 “كيلومتر” على الحدود السورية الأردنية العراقية، حيث قامت العيادة بإجراء فحوصات طبية للأهالي، وقدمت لهم بعض الأدوية ، كما وزعت بعض الهدايا على الأطفال.

ورصد نشطاء المرصد في 29 من تشرين الأول الجاري، إعلان فصيل “جيش سوريا الحرة ” “مغاوير الثورة” سابقاً، عن عقده اجتماعاً مع وفد من قوات “التحالف الدولي “بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، بهدف مناقشة أمن المنطقة، والأمور اللوجستية، والوضع العام في مخيم الركبان، ضمن منطقة الـ 55 “كيلومتر”، على الحدود السورية الأردنية العراقية.

وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 7 تشرين الأول الجاري، بأن عناصر جيش “مغاوير الثورة” في منطقة الـ 55 كيلومتر، وزعوا مادة الخبز وحصص من اللحم مجاناً على الأهالي، وذلك احتفالاً بتعيين العقيد “فريد حسام القاسم” الذي تسلم مهامه كقائد لجيش “مغاوير الثورة”، في 4 تشرين الأول الجاري، بعد أن فرضته قوات “التحالف الدولي”.