برنامج الاغذية: اكثر من 500 الف شخص في سوريا بدون مساعدة غذائية

جنيف ـ ا ف ب ـ اعلن مسؤول في برنامج الاغذية العالمي الاثنين في جنيف انه بعد ثلاث سنوات على اندلاع اعمال العنف والمعارك في سوريا لا يزال 500 الف شخص يعيشون في مناطق يصعب الوصول اليها، لا يتلقون المساعدة الغذائية التي يحتاجون اليها.

وقال معاون مدير برنامج الاغذية امير عبدالله في جنيف “الوصول الى هذه المناطق بدأ يتحسن (…) لكن علينا القيام بالمزيد”.

وفي شباط/فبراير توقع البرنامج توزيع حصص غذائية على 4,25 ملايين سوري لكنه لم يتمكن من توزيعها سوى على 3,7 ملايين وبقي 500 الف دون مساعدة.

وتمكن البرنامج من الوصول لاول مرة منذ اشهر الى 71 الف مدني في مناطق لم يكن يستطيع الوصول اليها كما قال المسؤول خصوصا في ادلب وريف دمشق ومحافظتي درعا ودير الزور.

واضاف انه في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في شمال شرق سوريا “هناك مجموعات مسلحة معادية للمنظمات الدولية وتهدد سلامة” العاملين الانسانيين.

ويوزع البرنامج حصصا يومية من 1600 سعرة حرارية على كل فرد ويريد رفع هذا السقف الى 1900 سعرة الاقرب الى المستوى اللازم وهو 2100 سعرة.

واضطرت الوكالة الى العدول عن هذه الزيادة بسبب قلة الاموال.

ويحتاج البرنامج الى 300 مليون دولار للاشهر الثلاثة المقبلة ما يعني 1,5 مليار دولار بحلول نهاية السنة. وتكلف عمليات البرنامج في سوريا 40 مليون دولار اسبوعيا.

واضاف المسؤول “انها مبالغ كبيرة ويجب ايجاد حل سياسي للازمة الانسانية”.

ويتوقع ان يعقد اجتماع تنسيقي مع الجهات المانحة في 18 اذار/مارس في الكويت املا في صرف اموال اضافية سريعا.

وقال المسؤول انه في حال لم يتم دفع هذه الاموال فان الحصص ستخفض حتى 50% في نيسان/ابريل وايار/مايو.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد