بريطانيا تحذر: الحرب على داعش ستستمر سنوات

حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الجمعة، بأن تدخل المملكة المتحدة في العراق قد “يستمر لسنوات” إن أجازه البرلمان البريطاني.

وقال كاميرون أمام مجلس العموم الذي دعاه لعقد جلسة طارئة للتصويت على انضمام المملكة المتحدة إلى التحالف لمحاربة تنظيم داعش “إن ذلك سيكون مهمة لن تنتهي في أشهر بل ستستمر سنوات، لكني أعتقد أنه علينا أن نستعد لهذا الالتزام”.

إلى ذلك، أوضح “أنه يعتقد بوجوب اتخاذ خطوات أكبر في سوريا”، في حين يبت البرلمان الجمعة فقط في احتمال المشاركة في الضربات الجوية في العراق.

وبعد الفشل الذي مني به قبل 13 شهراً عندما رفض مجلس العموم رداً عسكرياً على نظام الرئيس السوري بشار الأسد المتهم باستخدام الأسلحة الكيمياوية، يتوقع أن يحصل ديفيد كاميرون هذه المرة على غالبية الأصوات خلال التصويت المرتقب بعد الظهر.

وقد تبدأ مهمة طائرات التورنيدو البريطانية الست المنتشرة في قبرص اعتباراً من مساء الجمعة.

وصباحاً شنت الولايات المتحدة والدولة العربية الحليفة لها غارات جوية جديدة ضد مقاتلي تنظيم داعش في سوريا خصوصا ضد المنشآت النفطية الخاضعة لسيطرته وفقا لمنظمة سورية غير حكومية.

العربية نت

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد