بريطانيا تختار شركة “فيوليا” الفرنسيةلتدمير150طنا من كيماوي سوريا

19098621veolia-syrie

وقع اختيار لندن على شركة “فيوليا” الفرنسية لتدمير 150 طنا من المنتجات الكيميائية السورية في مصنع في بريطانيا. ويندرج هذا العقد في إطار قرار مجلس الأمن الدولي الذي ينص على نزع السلاح الكيميائي السوري.

أعلنت مجموعة “فيوليا” الفرنسية الخميس أن الحكومة البريطانية اختارتها لإتلاف 150 طنا من المنتجات الكيميائية السورية في مصنع في بريطانيا.

وأوضحت المجموعة المتخصصة في إدارة النفايات والمياه في بيان أن الأمر لا يتعلق مباشرة بأسلحة كيميائية وإنما بمنتجات كيميائية صناعية.

والتزمت بريطانيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي بتدمير 150 طنا من المنتجات إضافة إلى إرسال سفينة للمساهمة في نزع السلاح الكيميائي السوري.

وقالت المجموعة إن “كمية المنتجات الكيميائية ستتم معالجتها مع احترام قواعد السلامة المرعية في محرقة فيوليا في الزمير بورت” قرب ليفربول في شمال غرب انكلترا.

وأضافت فيوليا “المنتجات الكيميائية تستخدم بسهولة في الصناعة الصيدلانية وخصوصا في بريطانيا، وهي من الطبيعة نفسها للمواد الصناعية المعروفة التي تتم معالجتها بسلامة وبطريقة منتظمة في الزمير بورت”، كما قالت فيوليا. ولا يمكن لهذه المنتجات أن تستخدم في صناعة أسلحة تضر بالأعصاب إلا بعد خلطها مع منتجات أخرى

ولن تكون قيمة العقد كبيرة اقتصاديا نظرا لهدفه الرمزي والدبلوماسي.ويندرج هذا العقد في إطار قرار مجلس الأمن الدولي الذي ينص على نزع السلاح الكيميائي السوري.

وقالت فيوليا إن “المنتجات الكيميائية ستتم معالجتها وفقا للمتطلبات الواردة في الإذن البيئي الصارم للمصنع”.

وسيتم تدمير الأسلحة الكيميائية السورية بالذات على متن السفينة “أم في كيب راي” الأمريكية المجهزة خصيصا لتدميرها. واختارت إيطاليا الخميس مرفا جويا تاورو في كالابري لضمان نقل الترسانة الكيميائية السورية.

france24عربية