بريطانيا تستقبل مئات النساء والأطفال من سوريا

37

قال مصدر بالحكومة اليوم الجمعة إن بريطانيا ستستقبل “عدة مئات إضافية” من اللاجئين السوريين الأكثر عرضة للخطر، بعد أن صرح رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بأن لندن تتوسع في برنامج لإعادة توطين اللاجئين من البلد الذي يمزقه الصراع.

ووافقت بريطانيا في السابق على استقبال ما يصل إلى 500 لاجئ سوري ممن يوصفون بأنهم الأكثر عرضة للخطر، ويشمل ذلك النساء والأطفال في إطار برنامج مدته ثلاث سنوات بالتعاون مع مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين.

وأعلن كاميرون الذي كان يتحدث في مؤتمر أمني في سلوفاكيا اليوم الجمعة أنه سيقوم بتوسعة “محدودة” لبرنامج إعادة توطين اللاجئين الذين لا يمكن توفير الحماية الكافية لهم في الدول المجاورة لسوريا.

وقال مصدر حكومي “على مدى العامين القادمين من البرنامج سنبحث استقبال عدد يتجاوز ما كان مخططاً في البداية ببضع مئات.”

وبدأ برنامج إعادة التوطين العام الماضي ولم يقبل سوى 187 شخصا حتى الآن. وكان يهدف في الأصل إلى قبول ما يصل إلى 500 شخص على مدار ثلاث سنوات. ومن المرجح أن يزيد هذا الرقم الآن إلى نحو 800 شخص

 

رويترز