بزخم شعبي كبير.. مئات المتظاهرين من عفرين واعزاز ينادون بطرد “تح-ري-ر ال-ش-ام”

محافظة حلب: تجمع المئات من المتظاهرين بسياراتهم وآلياتهم بمظاهرة شعبية حاشدة وزخم شعبي كبير في مدينة إعزاز شمالي حلب وانطلقوا إلى منطقة عفرين، حيث كان بانتظارهم مظاهرة حاشدة هناك، وحمل المتظاهرون أعلام الثورة ولافتات منددة تهدف إلى طرد هيئة تحرير الشام من المنطقة وتحمل عبارات ضد متزعمها الجولاني، دون ورود معلومات عن حدوث اشتباكات أو اعتقال لأحد المتظاهرين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا أمس، خروج مواطنون، في مظاهرة، بالقرب من دوار القبان وسط مدينة عفرين، ضمن منطقة “غصن الزيتون”، ودعا المتظاهرون لمظاهرة مركزية يوم غد الجمعة، وطالبوا بإخراج “هيئة تحرير الشام” من المدينة، وسط ترديد شعارات مناوئة لهيئة تحرير الشام.
كما دعا ناشطون لمظاهرة سيارة تنطلق من مدينة إعزاز إلى عفرين بريف حلب، للضغط على هيئة تحرير الشام بالخروج من مناطق عفرين.
وجاءت المظاهرات المسائية على خلفية انتشار عناصر هيئة تحرير الشام، اليوم بالقرب من دوار القبان، وإغلاق الطرق المؤدية إلى أحد معسكرات فصيل حركة أحرار الشام في قرية ترندة بريف عفرين، غداة تعليق عدة كتائب وألوية في حركة أحرار الشام عملها في الحركة بقيادة المدعو عامر الشيخ” الموالي لهيئة تحرير الشام، والتزامها العمل تحت القيادة الجديدة بقيادة المدعو” يوسف الحموي”.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الأنسان قد رصد يوم أمس، بأن 4 كتائب وألوية في حركة أحرار الشام الإسلامية علقت عملها مع الحركة، عبر بيان جاء فيه: “الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: نعلن نحن الكتائب العاملة في قطاع إدلب في حركة أحرار الشام الإسلامية عن تعليق عملنا مع الحركة بسبب سياسة قيادتها في التعامل مع أبناء الحركة ورفض الاستماع لمشورة ونصح الغيورين عليها بما يحافظ وحدتها وتماسكها”.
ووقع البيان كل من لواء عمر الفاروق – إدلب، وكتيبة أنصار الحق – معرة النعمان، وكتائب أحمد عساف – بنش، ولواء فجر الإسلام – كفرومة.
وجاء ذلك بعد إصدار الألوية العاملة في حركة “أحرار الشام” وهي كل من: لواء الإيمان -حماة، لواء الخطاب- الغاب، قوات النخبة في لواء العاديات- الغاب، لواء الشام-دمشق، كتيبة الحمزة-إدلب، بياناً تعزل فيه قيادة الحركة الحالية المتمثلة “بعامر الشيخ “وتعيين القائد الجديد ” يوسف الحموي”.