بسبب أوضاعهم السيئة.. نحو 10 مجندين في قوات النظام يفرون من “الخدمة الإلزامية” نحو مناطق قسد بريف الرقة الشمالي

35

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان من منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، بأن نحو 10 عناصر من قوات النظام فروا من مواقعهم في اللواء 93 بالقرب من عين عيسى نحو مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة، ولا صحة للأنباء التي تتحدث عن انشقاقهم، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن العناصر يخضعون للخدمة الإلزامية، وفروا نتيجة لأوضاعهم السيئة حتى أن الطعام لا يحصلوا عليه بشكل كافي إطلاقاً من قبل النظام، حتى أن الكثير من المجندين يعملون بأعمال أخرى في المنطقة هناك بغية الحصول على الطعام.

وكان المرصد السوري نشر يوم أمس الأول، أن 7 أشخاص من أبناء الميادين بريف دير الزور الشرقي، عمدوا إلى الالتحاق في صفوف “الفيلق الخامس” الموالي لروسيا بمنطقة غرب الفرات، خوفاً من سحبهم إلى التجنيد في صفوف ميليشيا “لواء الشيخ” الموالية لإيران، في الوقت ذاته توجه شابان اثنان إلى مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية في الطبقة بريف الرقة قادمين من مناطق النفوذ الإيراني غرب الفرات، هرباً من سحبهم إلى “الخدمة الإلزامية” ضمن جيش النظام، حيث تعد هذه العمليات دورية وتجري بين الفترة والأخرى لشبان ورجال بغية عدم الالتحاق بالخدمة الإلزامية