بسبب استمرار أزمة المحروقات..توقف محطات الوقود في العديد من المناطق ضمن العاصمة دمشق

تستمر أزمة فقدان المحروقات في جميع المحافظات السورية الخاضعة لسيطرة قوات النظام ولاسيما العاصمة السورية دمشق التي تشهد منذ عدة أيام حالة من الركود الشبه تام بسبب عدم توفر المحروقات للتدفئة والسيارات، حيث أظهرت جولة لعدسة المرصد السوري لحقوق الإنسان في دمشق توقف وإغلاق العديد من محطات الوقود في كل مناطق أوتستراد المزة وباب توما والمزة ومشروع دمر، لعدم حصول أصحاب المحطاب على الوقود.
وانعكس انقطاع المحروقات في العاصمة السورية دمشق وباقي المحافظات السورية، سلباً على حياة المواطنين الذين تعطلت أعمالهم بشكل كامل، حيث توقف معظم الموظفون عن التوجه لأعمالهم، إضافة لصعوبات يواجهها طلاب الجامعات والمدارس لعدم توفر المواصلات، فضلاً معاناة الأفران والمطاعم وغيرها، ويضاف لذلك انقطاع الكهرباء المستمر الذي فاقم من المعاناة، ووصل سعر ليتر البنزين في بعض المناطق السورية لنحو 18 ألف ليرة سورية، وسط انعدام القدرة الشرائية لدى المواطنين .
ويشار بأن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حددت سعر مبيع لتر البنزين أوكتان 90 للمستهلك بسعر 3 آلاف ليرة سورية والحر بسعر 4900 ليرة سورية، وبسعر 5300 للتر البنزين أوكتان 95.
وسعر مبيع المازوت المدعوم 700 ليرة سورية، توزعه شركة محروقات في جميع أنحاء سورية للقطاعين العام والخاص بما فيها المؤسسة السورية للمخابز ومخابز القطاع الخاص المخصصة لإنتاج الرغيف التمويني، و3 آلاف سعر مبيع المازوت للفعاليات الاقتصادية من منشأ محلي.