المرصد السوري لحقوق الانسان

بسبب البرد والظروف الجوية.. وفاة رجل وسيدة داخل أرضي لواء إسكندرون بعد اجتيازها  نهر العاصي من جهة ريف إدلب

 

عثر أهالي على جثة رجل وسيدة داخل الأراضي التركية، بعد أيام من اجتيازهما نهر العاصي الذي يشكل الحدود مع لواء إسكندرون في منطقة عزمارين بريف سلقين شمال غربي إدلب، حيث لقيا حتفهما بسبب البرد والأمطار وفق مصادر محلية.
وخلال الساعات الفائتة ارتفع منسوب مياه نهر العاصي بشكل كبير، بسبب فتح سد قسطون بسهل الغاب، إضافة إلى الهطولات المطرية، حيث غمرت المياه مساحات واسعة من الطرق التي يستخدمها المواطنون للعبور إلى تركيا، رغم تشديد من قبل الجانب التركي، حيث لا يزالون حتى يومنا هذا يحاولون الوصول إلى تركيا بطرق غير شرعية، عبر مهربين يكونون في غالب الأحيان من أبناء القُرى والبلدات الملاصقة للأراضي التركية، وعلى معرفة تامة بالطرق وسلوكها، وخلال السنوات الأخيرة تصاعدت حالات القنص والقتل من قِبل “الجندرما” التركية بحق الفارين من ويلات الحرب والذين قرروا دخول الأراضي التركية عبر مهربين لا يكترثون لمخاطر ومصاعب هذه الطرق التي أصبحت غالبيتها مرصودة بقناصات حرارية بالإضافة لوجود عشرات الدوريات العسكرية التي تراقب الشريط فضلاً عن الجدار الإسمنتي الضخم المبني على الجزء الأكبر من الحدود، كما تنشط حالات اختلاس لأموال الأهالي “تشليح” والاحتيال عليهم، وذلك بسبب طمع وجشع المهربين بأموال الهاربين من ويلات الحرب بعد أن جمعوا أموال اللجوء من أقربائهم أو عن طريق بيع ممتلكات خاصة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول