بسبب الحشيشة.. مقتل مواطن باشتباكات بين الدفاع الوطني وأسود الشرقية بمدينة دير الزور

محافظة دير الزور: قتل مواطن في مدينة دير الزور، مساء أمس، نتيجة اشتباكات مسلحة بين عناصر من الدفاع الوطني من جهة، وعناصر من ميليشيا أسود الشرقية من جهة أخرى، بسبب خلاف على مادة حشيش في حي هرابش بدير الزور.
وفي منتصف آب، وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شاب بِظرف غامض، حيث عثر على جثته مقتولا بعد طلقات نارية داخل منزله في حويجة ريف بلدة محكان ضمن مناطق نفوذ النظام، في ريف دير الزور الشرقي.
ويأتي ذلك في ظل انتشار الفوضى والفلتان الأمني في عموم مناطق سورية على اختلاف القوى المسيطرة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق في 11 آب الجاري، مقتل أحد عناصر “الدفاع الوطني”، برصاص مجهولين في ريف دير الزور الغربي، حيث عثر أهالي على جثة العنصر بالقرب من إحدى نقاط الدفاع الوطني بالقرب من ضفة نهر الفرات الغربية ببلدة المسرب غربي دير الزور.