بسبب الضغوطات النفسية.. شاب ين-هي حياته شن-قاً في درعا

محافظة درعا: أقدم شاب من أبناء مدنية الصنمين بريف درعا، على الانتحار شنقاً داخل غرفته، بسبب ضغوطات نفسية كان يعاني منها.

ويأتي ذلك، في ظل تزايد معدل الانتحار في عموم مناطق سورية على اختلاف الجهات المسيطرة، بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، التي خلفت عواقب وخيمة على الواقع الاجتماعي والاقتصادي في البلاد.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قي 27 تشرين الأول الفائت، إقدام رجل في العقد الرابع من عمره على الانتحار شنقاً، داخل منزله في ضاحية أبو الفداء في حماة، وذلك بسبب ضغوطات مالية.