المرصد السوري لحقوق الانسان

بسبب بقائهم لوقت انتهاء الدوام آملين بالحصول على الخبز.. مدير أحد أفران العاصمة دمشق يحتجز المواطنين داخل حرم الفرن الخارجي وسط استياء شعبي كبير

على وقع الأزمات المعيشية المتواصلة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري في عموم المحافظات السورية، وعلى رأسها أزمة الخبز المتواصلة وما يعانيه المواطن من صعوبات في تأمين المادة بشكل يومي، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام صاحب أحد الأفران في منطقة “مشروع دمر” بالعاصمة دمشق، باحتجاز المواطنين ضمن الحرم الخارجي للفرن، وذلك من خلال قيامه بقفل الباب الرئيسي للحرم “مكان تواجد المواطنين على طابور الخبز” عقوبة لهم بسبب بقائهم أمام الفرن رغم انتهاء الدوام، في مشهد مذل جدًا، وسط استياء شعبي كبير من قِبل الأهالي من تصرف صاحب الفرن.

المرصد السوري أشار في الـ 7 من فبراير/شباط الجاري، أن 3 أشخاص أُصيبوا نتيجة شجار تطور لاستخدام أسلحة بيضاء، بين المواطنين على طابور أمام أحد أفران الخبز، في منطقة الدويلعة الشعبية جنوب شرق دمشق، وفي سياق ذلك، انتشر عناصر “الدفاع الوطني” في الموقع لتنظيم الدور، يأتي ذلك مع استمرار الأزمة على أفران الخبز في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول