بسبب تدخلها بخلاف بين “الدفاع الوطني وميليشيا أخرى”.. قيادة الميليشيات التابعة لإيران في الميادين تُجبر “الشرطة العسكرية” على إخلاء نقاط وحواجز في المدينة

محافظة دير الزور: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة غرب الفرات، بأن قيادة عمليات “الميليشيات التابعة لإيران” في حي التمو بمدينة الميادين “عاصمة الإيرانيين” غرب الفرات، أجبرت “الشرطة العسكرية” التابعة للنظام السوري على إخلاء نقاطها وحواجزها في منطقة “الجرداق” الواقعة وسط مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن السبب يعود بسبب تدخل الشرطة العسكرية إلى جانب ميليشيا “الدفاع الوطني” على خلفية خلاف بين عناصر من الدفاع الوطني وعناصر آخرين من الميليشيات التابعين لإيران.

وأشار المرصد السوري في الثاني من شهر آب الفائت، إلى أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني صادرت عشرات الأراضي الزراعية في ريف دير الزور الشرقي، حيث بدأ الأمر بقيام إدارة الميليشيا بإبلاغ أصحاب الأراضي الزراعية في منطقتي حاوي والمجري بأطراف الميادين شرقي دير الزور، بمراجعة مقر الميليشيا في المربع الأمني ضمن حي التمو وإبراز إثبات ملكية الأراضي، لتقوم الميليشيا بعد ذلك بمصادرة جميع الأراضي التي لم يحضر أصحابها وغالبيتهم العظمى متواجدين خارج دير الزور، وأضافت مصادر المرصد السوري، بأن الميليشيا قامت بتأجير الأراضي المصادر إلى أقارب وذوي عناصر محليين منتسبين لها وإلى أشخاص مقربين من الميليشيا لاستثمارها وزراعتها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد