بسبب تراكم الديون والضغوط النفسية.. رجل يـ ـنـ ـهـ ـي حياته مـ ـنـ ـتـ ـحـ ـرا في عفرين

محافظة حلب: أقدم رجل ينحدر من منطقة بليلكو بناحية راجو في ريف عفرين، ويبلغ من العمر 40 عاما على الانتحار شنقا، داخل منزله في مكان إقامته في عفرين- دوار نوروز بسبب المشاكل الزوجية والظروف المعيشية إضافة لتدهور وضعه الاقتصادي.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الرجل متزوج ولديه4 أطفال، وبسبب ضيق الحال وتراكم الديون عليه أقدم على الانتحار، لعدم قدرته على تلبية متطلبات أسرته.
يأتي ذلك، بسبب الضغوطات النفسية وتردي الأوضاع المعيشية لغالبية أبناء الشعب السوري.
وأشار المرصد السوري في 12 كانون الثاني الجاري، أن فتاة تبلغ من العمر 18 عاماً أقدمت على الانتحار شنقاً، داخل منزلها في قرية صماخ بريف سلمية الغربي في محافظة حماة، بسبب تردي وضعها المعيشي والاقتصادي فضلاً عن الضغوطات النفسية.
وفي سياق متصل، أقدم رجل في العقد الخامس من العمر على الانتحار في منزله الواقع بحي المحافظة في حلب، دون معرفة أسباب ودوافع إقدامه على ذلك، ويشار إلى أن هذه الحالة الثانية في محافظة حلب خلال هذا الأسبوع.