المرصد السوري لحقوق الانسان

بسبب تردِ الوضع المعيشي في لبنان.. سوري يضرم النيران في جسده ويفارق الحياة

توفي لاجئ سوري في لبنان، اليوم، متأثرا بإصابته بعد أن أضرم النار في جسده في بلدة تلعنايا.
وأفادت مصادر المرصد بأن اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون ظروفا قاسية في ظل تطبيق حظر التجول.
وكان الشاب يعيش ظروفا قاسية، كما تم فصله من تلقي المساعدات الأممية وإطعام أسرته.
كان الشاب الضحية تلقى تهديدات بإخراجه من المنزل من قبل مالكه.
وينحدر الشاب من مدينة داريا في ريف دمشق.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول