بعد الاحتفالات التأبينية لذكرى مقتل “قاسم سليماني” في عدة مناطق سورية.. الحرس الثوري يعتقل عناصر محليين في صفوفه ضمن مدينة البوكمال لتغيبهم عن الاحتفال

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادره في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، أن الحرس الثوري الإيراني عمد إلى اعتقال “عناصر محليين” متواجدين ضمن صفوفه في البوكمال، بسبب تغيبهم عن الفعاليات والاحتفالات التي شهدتها المدينة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس سابقاً، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فقد جرى نقل المعتقلين إلى المربع الأمني التابع للحرس الثوري في منطقة المعري ضمن مدينة البوكمال.

وكان المرصد السوري رصد في 31 الشهر الفائت، احتفالات تأبينية بمدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، في ذكرى مقتل “قاسم سليماني” القائد السابق للواء “القدس” في “الحرس الثوري” الإيراني، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن الاحتفالية تجري اليوم، في ساحة الفيحاء بمدينة البوكمال، إحياءاً لذكرى مقتل “قاسم سليماني”، حيث بدأت التجهيزات منذ يوم أمس في الساحة، تمثلت بتعليق صور “سليماني” والأعلام الإيرانية والسورية، بالإضافة إلى انتشار عناصر مسلحين وقناصة على أسطح المباني المجاورة للساحة، وإغلاق بعض الطرق الفرعية في مدينة البوكمال، تزامناً مع وصول قيادات من جميع الميليشيات الموالية لإيران، والمتواجدة في محافظة دير الزور، بالإضافة لوجود عدد من مسؤولي الأفرع الأمنية وضباط بجيش النظام السوري.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد