بسبب خلافات مادية..جريمـ ـتي قـ ـتل تودي بحياة شخصين في مضايا بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: عثر أهالي على جثة شاب، مقتولاً بطلق ناري في الرأس بواسطة بندقية حربية، في سهل مضايا بريف دمشق.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القاتل أقدم على ارتكاب الجريمة نتيجة خلافات مادية بينه وبين القتيل.
وفي السياق، قتل مواطن بعد تعرضه لعدة طعنات سكين في منطقة الصدر، نتيجة خلافات مادية أيضاً، وذلك بعد استدراجه لموقع حدوث الجريمة في سهل مضايا بريف دمشق.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 151 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 166 شخص، هم 31 طفلا، و27 مواطنة، 108 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 34 في السويداء (4 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و27 رجل)
– 31 في ريف دمشق (6 أطفال و6 سيدات 19 رجال بينهم رجل من جنسية عراقية)
– 24 في حمص (طفلتان و4 مواطنات و18 رجال)
– 17 في حماة (رضيع وطفلين و4 مواطنات و10 رجال)
– 11 في درعا (5 أطفال و6 رجال)
– 10 في دير الزور (6 رجال وطفل و3 نساء)
– 8 في حلب (طفل رضيع و7 رجال)
– 11 في طرطوس ( 4 سيدات و4 رجال و3 أطفال)
– 8 في العاصمة دمشق (مواطنة و6 رجال وطفل)
– 8 في اللاذقية (مواطنتان ورجلان و4 أطفال)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– رجل في إدلب
– طفل في القنيطرة