بسبب خلاف عائلي وظروف معيشية.. سيدة تضرم النيران في جسدها في ريف الحسكة

 

محافظة الحسكة: أضرمت شابة تبلغ من العمر 30 عامًا النار في جسدها، بمدنية الدرباسية الحدودية شمالي الحسكة، وذلك بسبب خلافات عائلية وظروفها المعيشية الصعبة، حيث تم نقلها لمستوصف المدينة قبل أن تنقل إلى مشافي القامشلي لتلقي العلاج.
وتجدر الإشارة إلى أن عائلات كثيرة تعيش في ظروف معيشية صعبة، وسط صعوبة بالغة في تأمين مستلزماتهم اليومية نظراً لارتفاع الأسعار وصعوبة الحصول على الخبز والمحروقات بمناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”.
كما تشهد المنطقة هجرة واسعة للكثير من العوائل إلى تركيا والدول الأوروبية عبر طرق التهريب، حيث أفاد نشطاء المرصد في ريف الحسكة أنه يجتاز الحدود ما بين 20 إلى 40 شخص يوميًا الحدود نحو تركيا من مناطق ريف الدرباسية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد