المرصد السوري لحقوق الانسان

بسبب خلاف عشائري.. خسائر بشرية جراء هجوم مسلح استهدف مبنى مجلس بلدية في ريف الرقة الشرقي

محافظة الرقة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين عشائريين هاجموا مبنى مجلس بلدة الحميرات في الريف الشرقي لمحافظة الرقة، ما أدى إلى مقتل أحد العاملين ضمن المجلس وإصابة آخرين، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الهجوم سببه وجود خلاف بين عشيرتين في المنطقة، عقب الهجوم، استنفرت قوات سوريا الديمقراطية دورياتها في المنطقة على وقع الخلاف الحاصل، الذي مازالت أسبابه غير معروفة حتى اللحظة.

وفي الـ 17 من سبتمبر/أيلول الحالي، نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مواطن أطلق الرصاص تجاه مواطن آخر، ما أدى إلى مقتله على الفور، وذلك في حي رميلة بمدينة الرقة، ثأرًا لأخيه الذي قتل في آب الفائت، في قرية المبروكة بريف رأس العين رأس العين لأسباب مجهولة.

ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن القاتل استضيف في منزل عائلة في 14 آب الفائت، في حين أطلق الرصاص على صاحب المنزل وزوجته، قبل أن يفر هاربًا.

وتحكم غالبية مناطق سورية عادات عشائرية، ولا يزال القتل ينفذ تحت أسماء منها الثأر وجرائم الشرف وغيرها.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول