بسبب ضغوطات مالية..رجل أربعيني ينهي حياته منتـ-ـحراً في حماة

محافظة حماة: أقدم رجل في العقد الرابع من عمره على الانتحار شنقاً يوم أمس، داخل منزله في ضاحية أبو الفداء في حماة، وذلك بسبب ضغوطات مالية.

ويأتي ذلك، قي ظل تزايد معدل الانتحار في عموم مناطق سورية، بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، وما آلت إليه من عواقب وخيمة على المجتمع في النواحي الاقتصادية والنفسية وغيرها من الأسباب.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 2 تموز الفائت، انتحار سيدة في العقد الخامس من العمر على الانتحار شنقاً بالسلك الكهربائي داخل منزلها، وتنحدر السيدة من قرية الزاوي بريف منطقة مصياف، دون معرفة أسباب ودوافع الانتحار، وجرى نقل جثتها إلى مشفى مصياف الوطني.