بسبب قيامه بضرب عنصر في “الفيلق الخامس”.. الشرطة الروسية تعتقل قيادي ضمن ميليشيا موالية لـ”الحرس الثوري” الإيراني شرقي دير الزور

45

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الشرطة العسكرية الروسية اعتقلت قيادي في ميليشيا “حرس القُرى” الموالية لـ”الحرس الثوري” الإيراني في بلدة بقرص الواقعة في ريف مدينة الميادين شرقي دير الزور.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن اعتقال القيادي من قِبل الشرطة العسكرية الروسية، جاء على خلفية قيامه بضرب عنصر من “الفيلق الخامس” المدعوم روسياً لأسباب مجهولة.

أبلغت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان من داخل مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، يوم أمس، بأن الميليشيات الإيرانية، استولت على عدد كبير جداً من منازل المدنيين ضمن المنطقة الممتدة مابين دوار البلعوم والثانوية الصناعية.

ووفقا لمصادر السوري، فإن الميليشيات الإيرانية استولت على المنازل في المنطقة آنفة الذكر بهدف تعزيز تواجدها وإنشاء أضخم مربع أمني خاص بها في المنطقة، حيث يمنع أي شخص من الدخول إليه إلا بموجب موافقة، وقامت القوات برفع سواتر ترابية ووضع حواجز اسمنتية حول جميع المنازل التي استولت عليها كما جرى رفع صور “قاسم سليماني”.

يذكر أن المنازل تعود ملكيتها لمدنيين القسم الأكبر منها خارج الميادين وبعضهم مازال هناك.

وكان المرصد السوري أشار في 1 أيلول المنصرم، أن ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، استولت على جميع معابر التهريب المائية بين مناطقها في الميادين ومناطق نفوذ “قسد” في الجهة المقابلة، حيث قامت مجموعات مسلحة تتبع للميليشيا بالسيطرة على معبار البريد بعد طرد عناصر “الفرقة الرابعة” منه، كما سيطرت على معباري الكورنيش والطيبة بعد طردها لميليشيا الدفاع الوطني التي كانت تتواجد هناك، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن أسباب العملية هذه.