بشكل تعسفي.. الأمن العسكري يعتـ ـقل 3 أشخاص بينهم سيدة بريف دمشق

محافظة دمشق: اعتقل شاب على حاجز الأمن العسكري التابع للنظام، في منطقة المعمورة المحاذية لبلدة حوش عرب بريف القلمون الغربي، دون معرفة التهم الموجهة إليه، حيث جرى اقتياده إلى جهة مجهولة.
وفي سياق متصل، داهمت دورية تابعة لـ الأمن العسكري بلدة الجبة التابعة لمنطقة يبرود بريف دمشق، واعتقلت سيدة ومواطن مع ابنه دون معرفة التهم الموجهة إليهما، حيث جرى اقتيادهما إلى المراكز الأمنية في منطقة يبرود.
ويأتي ذلك، في ظل استمرار الاعتقالات التعسفية بحق المدنيين من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام في عموم مناطقها.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 17 كانون الثاني الجاري، بأن الأمن الجنائي التابع للنظام، في مدينة يبرود بريف دمشق، أفرج عن المدعو (م. ح) وهو أحد تجار المخدرات، بعد اعتقال دام لساعات.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن تاجر المخدرات أقدم على دفع مبلغ مالي لرئيس فرع الأمن الجنائي لقاء الإفراج عنه.
ويشار إلى أن، الأجهزة الأمنية التابعة للنظام تتعمد إلقاء القبض على تجار المخدرات ومروجيها، للحصول على مبالغ مالية كبيرة خارج القانون.