بشكل تعسفي.. القوى الأمنية التابعة للنظام تعتقل مواطنا في ريف حمص الشمالي

محافظة حمص: اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام، مواطن في العقد الخامس من عمره، أثناء تواجده في مدينة الرستن شمالي حمص، حيث تم اقتياده إلى جهة مجهولة، دون معرفة التهمة الموجه إليه.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن المعتقل ينحدر من مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، ويعمل في مجال البناء، حيث تم اعتقاله يوم أمس في مدينة الرستن، فيما لايزال مصيره مجهولاً.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق أمس، مقتل المدعو أيوب أيوب الملقب أبو خليل على أطراف مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، نتيجة استهدافه من قبل مجموعة من المسلحين مساء اليوم الاثنين.
وتبنت مجموعة تدعى “سرايا المقاومة “في حمص عملية اغتيال المدعو أيوب بعد اتهامه بالعمالة لصالح مفرزة الأمن العسكري المتواجدة داخل مدينة الرستن، وتسببه باعتقال ومضايقة أبناء المدينة.
وسبق أن نفذت مجموعة “سرايا المقاومة” في حمص عدد من العمليات الأمنية ضد شخصيات مقربة من أفرع المخابرات التابعة للنظام السوري والتي تمثلت بالهجوم على خيمة الإنتخابات الرئاسية في بلدة الفرحانية الشرقية، بالإضافة لتنفيذ هجومين على مفرزة أمن الدولة والأمن العسكري وإحراق صور بشار الأسد مطلع العام الجاري.
وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة سرايا المقاومة في حمص تم الإعلان عن تشكيلها من قبل مجموعة من الشبان بتاريخ منتصف العام 2019، بعد حملة الاعتقالات التي طالت أبناء ريف حمص الشمالي ممن خضعوا لاتفاق التسوية بضمانة روسية منتصف العام 2018 الماضي.