بشكل علني ولأسباب مجهولة.. العشرات من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” يتجمعون في منطقة ببادية تدمر الخاضعة لنفوذ الميليشيات الإيرانية وقوات النظام

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر تابعين لتنظيم “الدولة الإسلامية” تجمعوا خلال الساعات الفائتة، عند وادي بالقرب من “القرية النموذجية” ضمن جبل العمور التابع لتدمر ببادية حمص الشرقية، والتي تخضع لنفوذ قوات النظام والميليشيات الإيرانية، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن عناصر التنظيم يقدر عددهم بالعشرات والمنطقة التي تجمعوا ضمنها تبعد ما لا يقل عن 30 كلم عن مدينة تدمر وتقع شمالها، فيما لم ترد معلومات عن الأسباب الحقيقة وراء التجمع بشكل علني لعناصر التنظيم في المنطقة هناك، كما أن المدنيين المتواجدين في تلك المنطقة نزحوا من مناطقهم برفقة مواشيهم باتجاه منطقة الفرقلس تخوفاً من عمليات عسكرية أو استهدافات جوية بعد الظهور العلني بكثافة لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.
المرصد السوري كان قد أشار في الثلث الأول من أيار، إلى أن لايا تنظيم “الدولة الإسلامية” تجولت عبر سيارتين وبعض الدراجات النارية وعليها رايات التنظيم قرب سد وادي الأبيض على الطريق 17 كيلومتر شمال غربي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي وسط سوريا، على مقربة من جبل العمور وهذا الظهور الأول من نوعه في هذا المكان للتنظيم منذ سيطرة النظام وميليشيات إيران على المنطقة في مارس/آذار 2017 بعد معارك عنيفة ضد التنظيم، في تطور لافت لنشاط خلايا التنظيم، حيث أنها كانت تظهر في بادية تدمر وتنفذ هجمات خاطفة ضمن خلايا منفصلة ولا تظهر بشكل علني.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد