بصاروخ موجه مضاد للدروع.. فصائل “الفتح المبين” تستهدف نقطة لقوات النظام غربي حلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”، باستهداف “دشمة/نقطة عسكرية” لقوات النظام في محور بسرطون بريف حلب الغربي، عبر صاروخ موجه مضاد للدروع، وسط معلومات عن سقوط قتلى وجرحى، وكان المرصد السوري، أشار إلى تجدد القصف البري من قبل قوات النظام على مناطق في الريف الإدلبي، حيث استهدفت بعد منتصف الليل وفجر اليوم مناطق في البارة وسفوهن ومحيط كنصفرة وفليفل وبينين بجبل الزاوية جنوبي إدلب، كما قصفت فصائل غرفة عمليات الفتح المبين، مواقع لقوات النظام في محور الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
على صعيد متصل، شهد محور العمقية بسهل الغاب، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة بين قوات النظام والفصائل.

وكان المرصد السوري نشر مساء أمس، أن قوات النظام جددت قصفها البري على قرى وبلدات ريف إدلب ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث سقطت قذائف مدفعية على بلدة البارة وقرى كفرعويد والفطيرة وسفوهن في جبل الزاوية جنوبي إدلب.
على صعيد متصل، استهدفت الفصائل بقذائف المدفعية، تجمعات قوات النظام في ريفي سراقب ومعرة النعمان، ومحور داديخ في ريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد