بصواريخ جو – جو .. غارات روسية تستهدف “المنطقة الآمنة” بريف حلب

أفاد نشطاء المرصد السوري، بأن دوي انفجارات قوية سُمعت في مناطق “عفرين وإعزاز والباب” الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” ضمن ما يسمى “المنطقة الآمنة” بريف حلب، بعد منتصف ليلة الجمعة – السبت، ناجمة عن قيام مقاتلات روسية باستهداف المنطقة بصواريخ انفجرت بالجو قبل وصولها للأرض، مما تسبب بحالة ذعر وخوف لدى الأهالي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار مساء أمس الجمعة إلى أن مقاتلات روسية حلقت في أجواء منطقة “خفض التصعيد” واستهدف بصواريخ جو – جو بلدة احسم بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، تنفيذ طيران حربي روسي أكثر من 6 غارات جوية قبيل ظهر أمس الجمعة، استهدف خلالها أماكن في منطقة الرويحة الواقعة بريف إدلب الجنوبي، والعنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد