بضربهم بالعصي والأسلاك الكهربائية.. الجندرما تعتدي على 4 شبان في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: اعتدى عناصر من “الجندرما” التركية بالضرب المبرح بالعصي والأسلاك الكهربائية، بحق 4 شبان حاولوا دخول الأراضي التركية من جهة ريف الدرباسية الحدودية شمالي الحسكة، في حين ألقت بهم إلى جهة الأراضي السورية، فجر اليوم.
وتراجعت عمليات دخول الشباب إلى الأراضي التركية منذ نحو شهر، بعد اعتقال قوات “الأسايش” لعدد من المهربين وعناصر من قوات حرس الحدود المتعاونين مع المهربين في ريف درباسية.
وبذلك، يرتفع إلى 11 بينهم 3 أطفال تعداد المدنيين الذين قضوا برصاص قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” منذ مطلع العام 2022 ضمن مناطق سورية متفرقة واقعة قرب وعند الحدود مع تركيا، كما أصيب 20 مدني بينهم 3 أطفال برصاص “الجندرما” أيضاً.
وأشار المرصد السوري في 24 نيسان، إلى أن عناصر الجندرما عذبوا شابا من أبناء مدينة حماة بأسلوب “وحشي”، بعدما حاول دخول الأراضي التركية من جهة ريف إدلب الشمالي الغربي بتاريخ 21 نيسان/أبريل ومن ثم رميه جثة هامدة داخل الأراضي السورية
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المواطن يبلغ من العمر 42 عامًا ولديه أربعة أطفال،  تعرض للتعذيب على  يد مجموعة مكوّنة من أربع عناصر تابعة للجندرما التركية مما أدى إلى وفاته بعد تعرضه للضرب المبرح والتعذيب الشديد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد