بضغط من الجانب التركي.. فصيل “تجمع الشهباء” يعلن عن حل نفسه ودمج تشكيلاته العسكرية ضمن صفوف “الجبهة الشامية”

1٬310

محافظة حلب: أعلنت قيادة فصيل “تجمع الشهباء” في بيان رسمي لها عن حل التجمع ودمج تشكيلاته العسكرية ضمن صفوف فصيل “الجبهة الشامية” المنضوي تحت راية “الجيش الوطني”، وجاء ذلك بعد ضغط مباشر من قبل الجانب التركي.
وفي 25 آذار الفائت، رفض تجمع الشهباء حل التجمع والانضمام لصفوف “الجيش التركي”، بأوامر تركية، أعقبها توترات وتحشيدات عسكرية بين “الجيش الوطني” و”تجمع الشهباء”، على خلفية اتهام الجانب التركي لفصيل “تجمع الشهباء”، بالوقوف خلف حادثة اعتراض موكب لمسؤول استخباراتي تركي رفيع المستوى مع مسؤولين في “الحكومة السورية المؤقتة”، من قبل الأهالي في 17 آذار الفائت، في بلدة سجو بريف حلب الشمالي.