“بطاقات شخصية سورية” تساهم في إخراج جرحى من حزب الله اللبناني من بلدتي كفريا والفوعة

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة، أن من بين الـ 107 جرحى الذين خرجوا من بلدتي كفرية والفوعة اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب، ضمن اتفاق الزبداني / الفوعة / كفريا، جرحى من عناصر حزب الله اللبناني، قالت المصادر للمرصد أنهم ممن أصيبوا في وقت سابق خلال الاشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وخرجوا ضمن الاتفاق ببطاقات شخصية سورية، بدعوى أنهم من الجنسية السورية، حيث تم نقل الجرحى من عشرات آخرين من أطفال ونساء وآخرين من البلدتين نحو لواء الاسكندرون بالتزامن مع نقل عشرات المقاتلين والمواطنين من مدينة الزبداني إلى بيروت في لبنان.