بطلب من الأهالي.. “هيئة تحرير الشام” تسيطر على مقرات “أحرار الشرقية” في جنديرس بمنطقة عفرين دون مقاومة

124

محافظة حلب: سيطرت “هيئة تحرير الشام” على غالبية المقرات العسكرية التابعة لفصيل “أحرار الشرقية” الموالي لتركيا في ناحية جنديرس بمنطقة عفرين شمالي حلب، بعد انسحاب عناصر الفصيل منها دون مقاومة أو اتفاق بين الطرفين.

وانسحب عناصر الفصيل إلى ريف جنديرس تجنباً لوقوع اصطدام مسلح مع “هيئة تحرير الشام”، حيث انسحب الفصيل باتجاه قرى اقجة ورفعتية وغيرها المتاخمة لناحية جنديرس.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن السيطرة على مقرات “أحرار الشرقية” جاءت بعد انطلاق ارتال عسكرية لهيئة تحرير الشام صباح اليوم باتجاه جنديرس استجابة لمناشدات الأهالي بإخراج الفصيل منها على خلفية الجريمة النكراء التي ارتكبها مساء أمس بحق 4 من المواطنين الكورد من ابناء جنديرس.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم، توجه رتل عسكري تابع لهيئة تحرير الشام من آطمة، برفقة ذوي الضحايا ومعهم جثث 3 من الضحايا لدفنهم في جنديرس بحماية وحراسة مشددة من الهيئة، بينما من المرتقب أن تصل الجثة الرابعة من تركيا اليوم لدفنها أيضاً.

ولاقت الجريمة استياءاً شعبياً كبيراً ليس فقط في عفرين بل في عموم الأراضي السورية على اختلاف الجهات المسيطرة.